تأسيس النادي

تأسيس النادي

تأسس نادي محافظة دمشق الرياضي والاجتماعي بتاريخ 23/7/1988 بناء على : كتاب من محافظة دمشق برقم 1213/ و.م.م تاريخ 4/5/1988 وقرار الاتحاد الرياضي العام رقم 452 تاريخ 23/7/1988 والمعّدل بالقرار رقم 175 تاريخ 28/2/1996 وبناء علية تم اعتماد الألعاب الرياضية التالية: كرة قدم – كرة طائرة – شطرنج – كرة مضرب – كرة طاولة – ملاكمة .

 

ومن ثم تمّ إلغاء اعتماد عدد من الألعاب واعتماد أخرى حتى أصبح عددها في نهاية 2009 18 لعبة وهم (كرة قدم – شطرنج – كرة مضرب – كرة طاولة- ملاكمة- كيك بوكسينغ- رفع أثقال- تايكوندو- مصارعة حرة ورومانية- كاراتيه- جودو- سباحة- ترياثلون- الدراجات- جمباز إيقاعي- جمباز فني- بلياردو وسنوكر- ألعاب قوى)

فكرة تأسيس النادي

تم تشكيل فريق كرة قدم من العاملين في محافظة دمشق وتشكيل فريق كرة طائـــرة أنثوي من العاملات في محافظــة دمشق وشارك هذان الفريقان ببطولة عمال دمشق لعام 1988وحققا المركز الأول ثم شاركا على مستوى القطر وحققا المركز الأول وبناء عليه تم إحداث نادي رياضي اجتماعي خاص بمحافظة دمشق بقرار من محافظة دمشق والاتحاد الرياضي العام.

أهداف النــادي

المساهمة الفاعلة بتطوير الرياضة الوطنية و بناء رياضة نوعية والمساهمة بتطوير النشاط الاجتماعي والرياضة الأنثوية وبناء قاعدة جيدة للمستقبل.

نجاح نادي المحافظة هو أنه وضع أهدافه عند التأسيس وهي:‏

– الرياضة هي مجموعة ألعاب رياضية يجب بناؤها علمياً ووضع الخطط والبرامج الفنية لها والوصول بها إلى الرياضة العربية والقارية والدولية.‏

– الاعتماد على بناء قواعد لكل لعبة ذكوراً وإناثاً.‏

– التواصل مع أهالي هذه القواعد ومتابعة كل منهم ثقافياً واجتماعياً.‏

– توفير مستلزمات كل لعبة من (مكان التدريب- أدوات التدريب- خبرات فنية وإدارية جيدة- عناصر موهوبة – دعم مالي ومعنوي وصحي).‏

– العمل الجماعي ومنح صلاحيات لكل صاحب اختصاص بدءاً من عضو مجلس الإدارة أو المشرف أو المدرب أو الإداري أو الطبيب أو المعالج ومحاسبة كل منهم على عمله ايجاباً أو سلباً وخلق روح الأسرة الواحدة بينهم ومنحهم الثقة.‏

– العمل كله للوطن بكل أطيافه وليس لنادي المحافظة أولدمشق.‏

– احترام الأنظمة والقوانين والعمل بروحها بمايحقق التطور والنجاح والابتعاد عن الروتين.‏

– إملاء كل دقيقة وقت بعمل يعود للخير على المصلحة العامة.‏

لقد كانت وما زالت أندية الهيئات الرياضية الداعم الأكبر والركيزة الأساسية في تطور رياضتنا الوطنية بما تقدمه لمنتخباتنا من مواهب قادرة على صنع الانجازات وتحقيق البطولات التي ترفع علم الوطن عالياً في المحافل الدولية.

وفي هذا الصدد لا بد أن نشير إلى الدور الكبير الذي يقوم به نادي المحافظة الرياضي والاجتماعي من خلال ما يقدمه من دعم ورعاية لجميع الألعاب والتي أسفرت عن ولادة العديد من الأبطال الذين مثلوا رياضتنا في البطولات والدورات المختلفة خير تمثيل أمثال : صالح محمد- عمر حسنين – عامر النو- حميد منصور وغيرهم من الأسماء التي يطول ذكرها إضافة إلى تصديه لاستضافة الكثير من البطولات والمهرجانات واللقاءات العربية الدولية.

ويعتبر نادي المحافظة حالياً هو أفضل الأندية السورية لعدة عوامل أهمها أنه استطاع مواكبة رياضته من خلال معظم الألعاب وحقق فيها معظم الألقاب لذا استحق أن يكون في طليعة الأندية السورية تفوقاً ليكرم في أكثر من مناسبة بالمركز الأول متقدماً على أندية كبيرة.